الاخبار المحلية

العامري: ما حصل في أفغانستان لا يحصل بالعراق والحشد الشعبي موجود

اكد زعيم تحالف الفتح والامين العام لمنظمة بدر هادي العامري، ان ما حصل في أفغانستان لا يحصل بالعراق والحشد الشعبي موجود.

وتحدث العامري خلال اجتماعه مع تنظميات بدر في محافظة ديالى، عن اهمية الانتخابات القادمة وبناء العراق الجديد صاحب الفصائل التي لا تقبل بالمحتل .

وفي لقائه بالمرشحين في قضاء الخالص أكد العامري ان “امله في هذا الانتخابات زحف بإتجاة الصناديق، ففي هذه الانتخابات ستعود صياغة العملية السياسية وبناء العراق الجديد، و اليوم أمامنا فرصة وعلينا استثمارها عدم المشاركة في الانتخابات هزيمة وتعني الاستلام امام العدو “.

و اشار العامري الى ان “القطاع الصحي لم يتطور في العراق الا بإدخال للقطاع الخاص” لافتًا إلى أن بلدًا نفطيًا مثل العراق يستورد المشتقات النفطية غير مقبول”.

وعبر العامري عن “افتخاره بالفصائل التي لا تقبل بالمحتل، و داعش لن يرجع وأتحدى أن يأخذ قرية الدماء العراقية هي التي حررت الوطن”.

و ذكّر العامري بالأحداث في افغانستان بقوله إنَّ “ما حصل في أفغانستان لايمكن أن يحصل بالعراق وما حصل في تونس لا يمكن أن يحصل في العراق وما زال الحشد موجود، للانسجام بين المؤسسات الأمنية وهذه نقطة عظيمة تحققت في الحرب ضد داعش”.

وتابع العامري أن “بناء قدرات الجيش العراقي بشكل مستمر “، وقال : “قلبي ينقطع لوجود إرادة بان قدرات الجيش العراقي لا تنبني.

وعلى صعيد الواقع الخدمي في العراق ، قال رئيس تحالف الفتح إن ” من أهم التحديات هو بناء العراق وتقديم الخدمات للناس، ويجب أن نبني معادلة جديدة في العراق من خلال الانتخابات وهذة المعادلة أبناء العراق يقررون بناءها وعازمون على بناء العراق القوي العزيز “.

و ختم الأمين العام كلمته بالقول إن “الانتخابات القادمة ليس فيها مجاملات من يفوز بالانتخابات هو الذي يشكل حكومة وهو من يتحمل المسؤولية وانا على اعتقاد أمامنا فرصة كبيرة للنجاح، النجاح في بناء العراق وتقديم الخدمات للناس الفرصة موجودة أكثر بكثير من فرصة تحقيق النصر على داعش في عام 2014”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى