غير مصنف

الولائي الى الاتراك سنقطع ارجل صبيانكم، واسألوا سيدتكم امريكا عن ذلك

تتفاوت مستويات الخجل بالتعاطي الخارجي مع سيادة العراق هذه الايام ، ففي الوقت الذي لا يستحي فيه المحتل الامريكي ويصر على البقاء بدعوى (حباً بالعراق)، يتمادى المحتل التركي الذي لايكتفي بالمساس بسيادة بلدنا، بل يريد المجئ سيراً على الاقدام لاحتلال العراق! وأما وزير خارجية (كردستان)، ودون ادنى حياء، يطلب من المحتل البقاء في ارضنا وسمائنا، بالنيابة عن الشعب، كل الشعب ! رجاله ونسائه وشهداءه ولاسيما مرجعيته العظيمة..

نحن نقول ما يأتي :
اولاً: لن يبقى على ارض العراق جندي او ضابط، امريكي او بريطاني او ايَّ جنسيةٍ اخرى، أو اي قوة قتالية .

ثانياً : نحن لسنا معنيون بأي وعودٍ تقطعها لجنة تفاوضٍ بالنيابة عن الامة، ما لم تطالب وتعمل رسمياً على إخراج كل الوجود المحتل من العراق.

ثالثاً: يتحمل كل المروجين لبقاء الاحتلال نتائج ما يترتب على ذلك من نزيفٍ للدماء والكرامة.

رابعاً: الى الاتراك نقول: جربوا حظكم بالمجيء سيراً على الاقدام وسترون كيف نقطع ارجل صبيانكم، واسألوا سيدتكم امريكا عن ذلك.

والسلام على من اتبع الوطن وصان الامانة وحفظ الدين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى