الاخبار المحلية

شرطة كربلاء تكشف حقيقة مقتل طفل لتجاوزه على “رمز ديني”

كشفت قيادة شرطة محافظة كربلاء، اليوم الأربعاء، حقيقة مقتل أحدا الأطفال بزعم سبه أحد الرموز الدينية.

وقالت القيادة في بيان،إنه “بعد تداول خبرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبشكل غير دقيق ومن أجل توضيح الحقائق أمام الرأي العام نؤكد أن حادث مقتل الشاب مسلم عقيل هو ليس جراء السب والشتم على احد الرموز الدينية الوطنية كما اشيع في بعض مواقع التواصل الاجتماعي وهذا بعيد كل البعد عن الحقيقة”.

وأضاف البيان، أن “الإجراءات التحقيقية والقانونية المتخذة ضد الجناة فضلاً عن تدوين أقوال شهود الحادث تبين أن سبب الحادث هو مشاجرة وقعت بين المجنى عليه وزملائه بسبب لعبة كرة القدم في الساحة وهم جميعاً أطفال وحتى لم يبلغوا السن القانونية، مما أدت الى إصابة المجنى عليه بجروح طفيفة نتيجة دفعه من قبل أحد المتهمين، الا انهم فوجئوا بسقوطه على الارض ومفارقته الحياة دون معرفة الأسباب الحقيقية للوفاة وبانتظار نتيجة التشريح”.

وأوضحت القيادة، أن “هذه الحقيقة الكاملة للحادثة وليس كما روجت له بعض مواقع التواصل الاجتماعي، علما ان المجنى عليه يبلغ من العمر 14 سنه فيما كان عمر الجناة المتهمين الأول يبلغ من العمر 11 سنة فيما يبلغ المتهم الثاني عمر ال 12 سنة وجميعهم أحداث”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى